حوالي 88 بالمائة من خريجي جامعة الأخوين يلجون سوق الشغل


أكدت جمعية خريجي جامعة الأخوين بإفران، التي تضم في عضويتها 2750 خريجا، أن حوالي 88 بالمائة من خريجي الجامعة يلجون سوق الشغل أو ينطلقون في تجارب مقاولاتية خلال مدة تتراوح ما بين ثلاثة وستة أشهر، عقب حصولهم على دبلوماتهم.

وحسب دراسة أنجزتها جمعية خريجي جامعة الأخوين سنة 2010، فإن نسبة 10 بالمائة من طلبة تفضل متابعة دراستها العليا بالمغرب أو الخارج، مشيرة إلى أن معدل تشغيل خريجي الأخوين يبقى مرضيا، رغم تنافسية المدارس الجديدة، التي تعتمد نظاما تعليميا مماثلا لنظام جامعة الأخوين.

وأبرز السيد خالد بادو، رئيس الجمعية، بأن هذه الأخيرة "نجحت إلى يومنا هذا في إحصاء 2200 خريج من هذه الجامعة عبر العالم، من بينهم 22 بالمائة يعيشون خارج المغرب"، مضيفا أن "الشبكات الاجتماعية كانت مفيدة لنا لربط الاتصال مع أعضائنا أينما كانوا".

ونظمت جمعية خريجي جامعة الأخوين في شهر أبريل الماضي معرض فرص الشغل "جوب فير"، حول موضوع "أي نمودج لقيادات الغد"، وفطور مناقشة حول "تأثير الشبكات الاجتماعية على الرأي العام"، ومنتدى الأخبار المنعقد في شهر يونيو المنصرم حول موضوع "تأثير الإصلاحات السياسية على المناخ الاقتصادي".

وستنظم الجمعية في شهر دجنبر القادم بالدار البيضاء الدورة الثانية ل`"تيد اكسوي" وهو مفهوم دولي للمحاضرات، يستقطب شخصيات كبرى وشبابا يبحثون عن استشراف آفاق جديدة.

وتعد جمعية خريجي جامعة الأخوين صلة وصل حقيقية بين الخريجين والفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين وشريكا أساسيا في تطوير ورش التنمية بالمغرب.

وحسب السيد خالد بادو فإن جمعية خريجي جامعة الأخوين، التي أنشئت في مارس 2003، تعد ثمرة إرادة مشتركة لخريجي جامعة الأخوين من مختلف الدفعات منذ 1998.

ومنذ إنشائها، تعمل الجمعية على الحفاظ على الصورة الجيدة للشهادات المسلمة من لدن الجامعة وضمان التواصل بين الخريجين وإدارة الأخوين، بالإضافة إلى انخراط الجمعية أكثر من أي وقت مضى في مسلسل تثمين الجامعة وخريجيها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Macys Printable Coupons | تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة